زكاة الفطر


فرض الله تعالى زكاة الفطر على كلّ مسلم، صغيراً كان أم كبيراً، ذكراً أم أنثى، حراً أم عبداً؛ لما ثبت عَنْ ابْنِ عُمَرَ رَضِيَ اللَّهُ عَنْهُمَا قَالَ فَرَضَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ زَكَاةَ الْفِطْرِ صَاعًا مِنْ تَمْرٍ أَوْ صَاعًا مِنْ شَعِيرٍ عَلَى الْعَبْدِ وَالْحُرِّ وَالذَّكَرِ وَالْأُنْثَى وَالصَّغِيرِ وَالْكَبِيرِ مِنْ الْمُسْلِمِينَ وَأَمَرَ بِهَا أَنْ تُؤَدَّى قَبْلَ خُرُوجِ النَّاسِ إِلَى الصَّلَاةِ ؛ وذلك تطهير نفسه مما علق به من آثار اللغو والرفث في شهر رمضان.قال الله تعالى : ( قَدْ أَفْلَحَ مَنْ تَزَكَّى )  الأعلى : (14) .(أي فاز كل الفوز وظفر كل الظفر من زكى نفسه بالصدقة).هذا وقد وأولـت جمعية البر بجدة كلّ الاهتمام لإستقـبال الزكـاة وتـوزيعها على الأسـر الفقيرة والمحتاجـة في محافظة جـدة والقـرى المجـاورة لها وفي وقتها الشـرعي ، فأقبل أخي الصائم لتطهر نفسك .





      4532
  • الابلاغ